منتديات شط العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التفضل بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


آخر عُضو مُسجل هو academy
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول
كلنا القدس

شاطر | 
 

 مكافحة الطائفية في فكر السيد الصرخي الحسني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معن الخليفاوي
عضو مبتدئ
 عضو مبتدئ
avatar

<b>العمر</b> العمر : 37

مُساهمةموضوع: مكافحة الطائفية في فكر السيد الصرخي الحسني    الأحد 2 يونيو - 2:12

مكافحة الطائفية في فكر السيد الصرخي الحسني

تعتبر الطائفية والتعصب الديني والعنصري من الأمراض الإجتماعية الخطيرة التي تصيب المجتمعات ذات التركيبة المتنوعة من الناحية العقائدية والفكرية ، لما لها من أثر مباشر في إشاعة العنف وإراقة الدماء وزعزعة الأمن والإستقرار في المجتمع . وعلى الرغم من أن الطائفية هي من الجرائم التي يستقبحها الضمير الإنساني ، لكونها مرفوضة عقلا وشرعا وقانونا ، إلا أن الإنتهازيين في كل مجتمع يجدون فيها السبيل الأسرع لخداع الناس والسيطرة على عقولهم بغية تحقيق المآرب الدنيئة والحصول على المنافع الشخصية لأولئك الإنتهازيين من سلطة وتسلط ، أو سرقة أموال ، أو هتك أعراض أو إباحة حرمات ، وما إلى ذلك من أمور . وقد مني العراق - للأسف - بعد دخول قوات الإحتلال إليه عام 2003 بمرض الطائفية الخطير ، والذي سرعان ما إنتشر في المجتمع العراقي بسبب السياسة الخبيثة التي مارسها الإنتهازيون من فقهاء ورجال دين ومرجعيات إعلامية مزيفة صنعتها قوى الإحتلال البغيض لزرع الفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب العراقي الواحد . فقد تبنى هؤلاء الفقهاء الإنتهازيون سياسة التجهيل وسياسة تضليل الناس وإيهامهم بأن الطائفية مفروضة على المجتمع العراقي ، مستغلين تركيبة العراق المتنوعة واختلاف أطيافه وأعراقه وإثنياته ومذاهبه وقومياته ، فروجوا للطائفية ، ودعموها ، وبرروها مستهدفين بذلك القضاء على وحدة الشعب العراقي ، وتفكيك تلاحمه وتآصره الممتد منذ آلاف السنين . وبذلك حول الإنتهازيون العراق إلى ساحة لتصفية الحسابات والإقتتال وزهق الأرواح وسلب الحقوق والحريات منذ ذلك الحين وما زالوا الى الآن يعزفون على وتر الطائفية ، ويضحكون على ذقون الناس بإسم الدين والمذهب ، فيقتلون ويسرقون ويتسلطون ، والناس المغرر بهم يبررون لهم أفعالهم ولا يستطيعون الرد عليهم لكونهم يمثلون واجهة دينية وإجتماعية وسياسية . ومما لايمكن إنكاره ، هو دور المرجعية الدينية العراقية العربية المتمثلة بسماحة السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) ، في مكافحة الطائفية ، وتوعية الناس ، ووعظهم ، وإرشادهم ، ودعوتهم إلى الرجوع إلى الفطرة الإنسانية السليمة الرافضة للطائفية لكونها مرض وجريمة إجتماعية مهلكة للمجتمع ومخالفة للشرع والعقل والقانون . إن شعور سماحة السيد الصرخي الحسني بإنتماءه الى تربة هذا البلد الطاهر العراق ، وحرصه على سلامة ووحدة شعبه المظلوم ، وحبه للسلم والسلام ، ومنهجه الواضح والمعلن في رفض العنف ورفض سيل دماء الأبرياء ، كل ذلك كان الدافع الأساسي لثورة سماحته ( دام ظله ) ضد الطائفية والتهجير والإرهاب والتعصب الديني والعنصري ، حيث أصدر سماحته ( دام ظله ) بيانا يحمل الرقم " 31 " بعنوان " حرمة الطائفية والتعصب .. حرمة التهجير .. حرمة التقتيل والإرهاب " ، قال فيه : (( ... لنعلن حقا وعدلا ، وإيمانا وصدقا ، مظلومية أهل السنة ، وحرمة تهجيرهم ، أو تشريدهم أو تطريدهم ، أو ترويعهم ، أو تعذيبهم ، أو قتلهم ، فإنه حرام .. حرام .. حرام .. حرام .. حرام ، وإن المظلومية نفسها والحرمة نفسها على ما يتعرض له الشيعة أتباع مذهب أهل البيت الطاهرين ( عليهم السلام ) ، وأن ذلك ( على السنة أو الشيعة ) أشد حرمة من بيت الله الحرام ، وحرم رسول الأنام ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وروضة البقيع الكريمة ، والغري الشريف وكربلاء المباركة المقدسة . نعم ، كل ذلك حرام على السنة والشيعة ، نعم ، كل ذلك حرام على السنة والشيعة ، نعم ، كل ذلك حرام على السنة والشيعة ....)) . وكذلك ، ما يمر به العراق الجريح المظلوم في الوقت الحاضر ، وما شهدته بعض المدن العراقية الحبيبة كالحويجة والأنبار وباقي المدن الأخرى من أحداث مؤلمة ومؤسفة ، كان لها الأثر البالغ والوقع المحزن على قلب سماحته ( دام ظله ) ، حيث أعلن الحداد على أرواح الشهداء الذين سقطوا في الأنبار وباقي المدن العراقية الأخرى واعتذر سماحته عن استقبال الضيوف الكرام الذين يتوافدون بالآلاف على مكتبه المبارك في كربلاء المقدسة للتشرف والتبرك بزيارته ولقاءه . إن هذه المواقف الوطنية الصلبة اوالتي تصدر من سماحته في تلك الظروف الصعبة العصيبة التي يمر بها العراق ، تجعل من صاحبها انموذجا يحتذى به ، وقدوة يقتدى بمنهجها وصلابتها ، فكل انسان يتمنى ان يكون قويا عند الشدائد لا مهزوزا ، ويريد ان يتعرف على الموقف الواجب اتخاذه في تلك اللحظات . والأمر الملفت للانتباه ان المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني ( دام ظله ) وعلى الرغم من المصائب والشدائد التي تعصف بالعراق وشعبه المسكين والتي أحرقت الاخضر واليابس ، الا اننا نجده يمر عليها صلبا شجاعا ، ويعطي حلا ورأيا سديدا ويعمل على تفتيت تلك المصيبة وازالتها وانهائها . فقد تضمنت باقي بياناته الأخرى - والتي جاوزت الثمانين - الحلول والمواقف الصحيحة التي ينبغي اتخاذها للتخلص من الازمات الملمة بالعراق وشعبه المظلوم ، الا ان اصحاب القرار من الانتهازيين ، بعيدون كل البعد عن تطبيق افكار هذا الرجل والمفكر العظيم حسدا وحقدا عليه وعلى منهجه لكونه النقطة المضيئة الوحيدة في ظلام الفساد الذي يعيشون فيه ، فحاربوه واطلقوا عليه الاشاعات وهمشوه واستهزئوا به ، ولكن انى لهم ذلك ، فالله سبحانه وتعالى لهم ولمكرهم بالمرصاد ، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .
http://arabsolaa.com/img/uploads/2013/05/07/16_00_38.jpg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مكافحة الطائفية في فكر السيد الصرخي الحسني    الأحد 9 يونيو - 0:47

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مكافحة الطائفية في فكر السيد الصرخي الحسني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شط العرب  :: 
المنتدى العام
 ::  الـمنـتـــــــدى الـعـام
-

Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شط العرب العراقية Copyright 2008 - 2016 © shatalarab.ahlamontada.net
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
 التبــــــادل النصـــــي

منتديات امبراطورية الاسلام شركة اوريجينال منتديات عروس البصرة
منتديات احلى عالم جدعان
تعلم الالمانية - مجاني اعـــــــــلان نـصـي اعـــــــــلان نـصـي
اعـــــــــلان نـصـي اعـــــــــلان نـصـي اعـــــــــلان نـصـي اعـــــــــلان نـصـي
اعـــــــــلان نـصـي اعـــــــــلان نـصـي اعـــــــــلان نـصـي اعـــــــــلان نـصـي
© phpBB | انشئ منتدى | العلم و المعرفة | الجامعات و التعليم العالي | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية